وكالات الأنباء تطلب من جوجل وفيسبوك دفع الأموال مقابل نشر الأخبار

12/14/2017
مجانية الأخبار لا تسمح بتحقيق عائدات مالية إلى وسائل الإعلام، وهذا يشكل مشكلة كبيرة اليوم، حيث قام تسعة رؤساء لوكلات الأنباء الأوروبية من بينها وكالة الأنباء الفرنسية بنشر بيان نشر في صحيفة "لوموند" الفرنسية، يطالبون فيه عمالقة الإنترنت كشركة جوجل وفيسبوك بإعطائهم حصة كبيرة من العائدات، وذلك لأنهم ينشرون محتوى إخباري عن تلك الشركات.

جوجل، فيسبوك

وشرح الرؤساء التسعة في البيان المنشور أن الشركات العملاقة تحصل على فوائد ضخمة ناتجة عن المقالات التي تنشرها وكالات الأنباء، والتي تصل إلى ملايين الأشخاص يوميا، فيسبوك تضاعفت أرباحها إلى 3 مرات سنة 2016 (10 ملايير دولار) وجوجل كشفت عن الناتج الصافي الذي بلغ 20 مليار دولار ليبلغ رقم أعمالها 90 مليار دولار، وأضافت الوكالات الأوروبية أن جاذبية هاتين الشركتين يعود فضلها إلى المعلومات المجانية التي إعتاد المستخدمين إيجادها على شبكة الإنترنت.

وأضاف البيان أيضا أن جوجل وفيسبوك لا تملكان قاعة لتحرير الأخبار، ولا شبكات وطنية أو دولية للإنتاج وتجميع المعلومات، لا تملكان فرق في سوريا تجازف بحياتها من أجل إيصال المعلومة إلى المستخدمين، ولا مكاتب دائمة في زيمبابوي يمكنها التحقيق في الأسباب الحقيقية التي أدت إلى رحيل موغابي.

يذكر أن الوكلات الأوروبية التسعة التي وقعت هذا البيان هي وكالة الأنباء الفرنسية، وكالة الأنباء الألمانية، جمعية الصحافة البريطانية، وكالة الأنباء الإسبانية، الوكالة الإيطالية والسويدية، النمساوية، الهولندية ووكالة بلجا البلجيكية.