أوبر تدفع 100 ألف دولار للهاكر الذي سرق بيانات 57 مليون مستخدم

   
الشهر الماضي، كشفت أوبر Uber للعامة أنها شهدت عملية قرصنة واسعة شهر أكتوبر 2016، حيث تم الإستلاء على بيانات 57 مليون عميل وسائق بسبب النظام الأمني السيئ على خوادم الشركة، وأشارت مختلف وسائل الإعلام العالمية أن المخترقين إستلموا 100 ألف دولار.

أوبر

أكدت وكالة رويترز بدورها أن شركة أوبر دفعت مبلغ مالي للهاكر الذي حصل على البيانات، وأضافت الوكالة أن 100 ألف دولار تم إرسالها إلى شاب أمريكي يبلغ من العمر 20 سنة ويقطن بولاية فلوريدا، عملية الدفع تمت عن طريق bounty program وهو برنامج يكافيء الأشخاص الذين يعثرون على ثغرات أمنية ويكشفونها للمؤسسات، وبذلك يحصل الهاكر على مكافآة مالية تتغير قيمتها حسب أهمية الثغرة المكتشفة.

الفكرة وراء الدفع في الغالب تكمن في معرفة هوية الهاكر والتوقيع معه على إتفاقية عدم الإفصاح من أجل عدم كشف عملية القرصنة لوسائل الإعلام، من جهتها، أوبر قامت بعملية بحث دقيق في حاسوب الهاكر للتأكد من أن الهاكر دمر بالفعل جميع البيانات التي حصل عليها، لكي لا ينشرها على الإنترنت وتكون في متناول الجميع.

الهاكر البالغ من العمر 20 عاما هو شاب يعيش مع أمه في شقة صغيرة ومستعد لفعل أي شيء لمساعدة أمه على دفع الفواتير، وبكل تأكيد مكافآة 100 ألف دولار ستساعده بشكل جيد في ذلك، من جهتها، أوبر تعاني من ضغوطات كبيرة بسبب هذه القرصنة الواسعة التي مست 57 مليون من البيانات، فالبعض بطالبون بتوضيحات من الشركة خصوصا السبب الذي جعل أوبر تبقى صامتة لمدة عام كامل.