أوروبا تطالب فيس بوك بتوضيحات حول سرقة بيانات 50 مليون مستخدم

   
تستعد المفوضية الأوروبية لفتح تحقيق حول إستغلال شركة تدعى كامبريدج أناليتيكا لبيانات 50 مليون مستخدم على شبكة فيس بوك، وإستخدامها لصالح الحملة الإنتخابية للرئيس الأمركي دونالد ترامب.

المفوضية الأوروبية تطالب فيس بوك بتوضيحات حول سرقة بيانات 50 مليون مستخدم

قالت فيرا يوروفا المسؤولة عن حماية البيانات الشخصية عبر حسابها على تويتر: "الأمر مرعب لو تأكد ذلك، بيانات 50 مليون مستخدم على فيس بوك يمكن أن تكون تعرضت لسوء الإستخدام وإستغلالها لأغراض سياسية، لذلك يتوجب على فيس بوك تقديم توضويحات لفهم هذه المشكلة بشكل أفضل"، مؤكدة أنها ستسافر إلى الولايات المتحدة في الأسبوع المقبل لدراسة هذا الملف على وجه الخصوص.

وأعلنت فيس بوك مؤخرا أنها قامت بتعليق حساب كامبريدج أناليتيكا، وهي شركة مختصة في تحليل البيانات عملت لصالح الحملة الرئاسية لدونالد ترامب في 2016، حيث تم إتهامها بسرقة البيانات الشخصية لملايين المستخدمين على الموقع الأزرق للتأثير على خيارات الناخبين في مراكز الاقتراع.

وأدت هذه المعلومات التي نشرت على صحيفتا نيويورك تايمز الأميركية واوبزرفر البريطانية بعد سلسلة من التحقيقات، إلى إنخفاض سهم الفيس بوك خلال هذه الأثناء، ليسجل خسائر بلغت نسبتها 6,44%، وليسقط بذلك إلى 173.18 دولار أمريكي.

إرسال تعليق