آبل ليست مهتمة بإعادة أو دمج مستشعر البصمة في شاشة الآيفون

   
هل ترغب في عودة مستشعر البصمة Touch ID إلى هواتف آيفون ؟ وذلك بعد أن قامت آبل بالتخلي عنه في هاتف الآيفون X، كما أنها ستتخلى عنه مجددا هذا العام ويبدو أنه لن يعود إلى الأبد، في الواقع، من المستبعد أن يعود حتى مع هواتف الآيفون التي ستطلقها الشركة الأمريكية في العام القادم (2019).

آبل ليست مهتمة بإعادة أو دمج مستشعر البصمة في شاشة الآيفون

هذه المعلومات وصلتنا من المحلل الشهير مينغ-تشي كو الذي يتميز بمصداقيته الكبيرة فيما يتعلق بشركة آبل، حيث أكد أن آبل لن تعتمد مستشعر البصمة خلف الشاشة، على عكس بعض الشركات التي تنتج هواتف الأندرويد والتي بدأت بالفعل بإعتمادها شيئًا فشيئًا، وسوف تحافظ شركة كوبرتينو على رؤيتها الحالية التي تهدف إلى تحسين تقنية التعرف على الوجه Face ID.

وحسب الإختبارات الأولية، فإن مستشعر البصمة المدمج في شاشة هواتف الأندرويد يعمل بشكل جيد، وعلى الرغم من أنه أقل سرعة من مستشعر البصمة الموجود على الزر الأمامي أو الخلفي للهاتف الذكي، ولكن من المؤكد أن السرعة ستتحسن مع مرور الوقت.

وأشار المحلل مينغ-تشي كو أن مستشعر البصمة المدمج في الشاشة ستستغله الشركات المنافسة كحجة من أجل رفع مبيعاتها وتمييز نفسها عن آبل وهواتف الآيفون، وهذا ما ستفعله سامسونج مع هاتفها القادم Galaxy S10 من الفئة الراقية والذي من المنتظر أن يتم الكشف عنه خلال الربع الأول من العام القادم، حيث سيأتي مع مستشعر بصمة خلف الشاشة، وذلك وفقا لما أكدته الشائعات في الآونة الأخيرة.

وتريد الشركة الكورية أن تظهر نفسها على أنها مختلفة عن آبل ولا تسعى إلى تقليدها، وذلك من خلال الإبقاء على منفذ سماعات الرأس، عدم إعتماد النتوء على الشاشة والحفاظ على مستشعر البصمة الذي سيكون حاضرا على هواتف سامسونج القادمة، بالإضافة إلى العديد من الميزات الأخرى.

إرسال تعليق