موجة من عمليات السطو تضرب متاجر آبل في ولاية كاليفورنيا الأمريكية

   
موجة حقيقية من عمليات السطو تضرب متاجر آبل في ولاية كاليفورنيا الأمريكية، وعلى الرغم من الإعتقالات المتسلسلة التي تتبع عادة هذه العمليات الإجرامية، دون أن ننسى مخاطر عقوبة السجن لمدة طويلة، إلى أن السرقات الجماعية تتضاعف في الآونة الأخيرة.

موجة من عمليات السطو تضرب متاجر آبل في ولاية كاليفورنيا الأمريكية

نفذت الشرطة المحلية لولاية كاليفورنيا خلال الأسابيع الأخيرة سلسلة من الإعتقالات، حيث تحتجز القوات الأمنية عدد كبير من اللصوص المشتبه بهم بعمليات نهب وسطو على متاجر آبل في بداية السنة الجارية، بينما تم القبض على فرقة أخرى تتكون من ثمانية أفراد، متهمة كذلك بسرقة 38 هاتف آيفون من متجر آبل في مركز فاشن أيلاند.

وبعد أيام قليلة من هذه الإعتقالات، قامت عصابة أخرى هذه المرة بإستهداف متجر آبل في كورتي ماديرا‬‎، حيث تمكنت المجموعة من سرقة أجهزة بتكلفة إجمالية قدرت بحوالي 19 آلف دولار أمريكي قبل الفرار على متن سيارة هوندا سيدان، وفي هذه الأثناء، كانت هناك أيضا عملية سطو تجري أحداثها داخل متجر آبل في بلدية والنوت كريك وأخرى في متجر فالنسيا.

إقرأ أيضا : لصوص يقتحمون متجر آبل ويسرقون 20 هاتف آيفون في الولايات المتحدة

وفي بعض الأحيان، يفضل اللصوص العمل بشكل إنفرادي، حيث تم توقيف شخص في ولاية آيوا بعد أن قام بسرقة 35 جهاز آيفون من متجر شركة Sprint للإتصالات، وعلى الرغم من تضاعف هذه العمليات، إلى أن آبل ترفض بشدة تعيين رجال مسلحين أمام أو داخل متاجرها.

ويؤكد خبراء أن السبب الذي جعل آبل تتخذ هذا القرار، هو خشيتها من أن يصاب شخص ما بجروح خطيرة قد تؤدي إلى موته داخل متاجر آبل، والتي ستكون عواقبه بكل تأكيد وخيمة خاصة من جانب وسائل الإعلام التي لن ترحمها، وبالتالي سيكون الضرر أكبر على الشركة الأمريكية ماديا ومعنويا مقارنة بعمليات السطو التي تطالها.

إرسال تعليق